التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزه 
قريبا

بقلم :
قريبا
قريبا


« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: شركة المثالي ماكس للخدمات المنزلية (آخر رد :ريهام م)       :: شركة فرسان التميز للخدمات المنزلية (آخر رد :ريهام م)       :: أسعد الله مساكم وصاحكم (آخر رد :Terraccuse)       :: كلامات اعجبتني (آخر رد :الماسه حساسه)       :: أقتلني بالحب وأحييني (آخر رد :الماسه حساسه)       :: حيوان لا يشرب الماء واذا شرب مات. (آخر رد :عاشق الجنان)       :: اسعد الناس (آخر رد :الماسه حساسه)       :: القلب السليم وماهي علاماته (آخر رد :عاشق الجنان)       :: ضيق الرزق واسبابه (آخر رد :عاشق الجنان)       :: دعاء يستعين به المسلم على طاعة الله (آخر رد :عاشق الجنان)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-02-2017, 10:20 AM
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية :
 فترة الأقامة : 17853 يوم
 أخر زيارة : 01-01-1970 (12:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي ما أكثر المذابح على موائد الأصدقـاء



موائد الأصدقـاء "/> و ما أكثر المذابح
التي يتعرض لها الناس في جلسات الأصدقاء إذ يستباح
العمر والسمعة والقيمة ففي كل ليلة ضحية جديدة تتسلل إلى أعماقها
الخناجر والكل يطعن باسم الصداقة.

كيف أجد وسط أكوام الأوراق المالية المزيفة عن ورقة واحدة صحيحة؟
كيف أجد صديقي الذي أودعه خزائن أسراري فلا يبيعني في أول مزاد أو
يعرضها في أول بوتيك يلتقي فيه مع رفاق السوء؟

الصداقة أيها الأحبة إحساس عميق في دواخل النفس وليس أجندة
تليفونات تجمع آلاف الأرقام وآلاف العناوين ولا تجد في الأجندة اسماء
واحد تأتمنه على لحظة صدق أو سر من أسرار.

أحتاج صديقي وقت محنتي وأتمنى أن أجده بجواري في ساعات حزني ،
أن أشعر بيده تنتشلني من دوامة سقوطي حين تظلم الدنيا ، وأن أجده
ينير لي شمعة يحاول بها أن يفتح أبواب سجني المغلقة.

الآن أصبحت الصداقة أكذوبة كبيرة وما عاد يربط البشر الآن سوى
المصالح وعندما تسقط المصالح يسقط معها آخر أقنعة الصداقة.
لكم أشعر بوحدة شديدة كلما غاب عنى صديق وكلما مات صديق في قلبي

تمنيت لو أعدت له الحياة لو وجدته فجأة يستعيد نبضه وينهض واقفا
وأتمنى وأنا أوسده أيام عمري أن يكون صادقاً مخلصاً فإن زللت سمعت
كلمة عتاب أو رجاء أو نصيحة.

ما أكثر أصدقائي الذين واريتهم في أعماقي وأنا حزينة فخسارة الصديق
خسارة عمر والعمر لا يرجع أبدا إلى الوراء.

الصداقة معدن نقى تختبر صلابته وقت الشدة. قد تجد حولك آلاف
الأصدقاء إذا أقمت حفلا ، ولكنك لا تجد شخصا واحد منهم إذا واجهتك
مشكلة في عصر التكنولوجيا استبدلنا الصديق بمجموعة زائفة من الآلات.

الصداقة كلمة كلما كتبتها اقشعر جسدي واهتز بشدة.
ولكم أشعر بالحزن كلما ضاع منى صديق. خسارة المال تعوض لكن خسارة
الناس لا تعوض. أنها لا ريب الثروة الحقيقية التي تجلب للنفس السعادة
وتملأ القلب بالرضى.
والصداقة كما الحب أمر اختياري فلا أفرض صداقتي على أحد ولا هو
يجبرني عليها إذ ليس للصداقة اتفاق مسبق ولكن هناك ميل قلبي وانسجام
فكري قد يحكمه الصدفة أو العقل وفيه تفاهم واتفاق غير معلن على
المشاركة والوفاء.


اليوم أسالك لم مات الصديق؟ وكيف مات؟؟
هل ماتت الصداقة بموت الإنسانية أم ماتت الإنسانية بموت الصداقة؟
أين ذهبت اتفاقية العيش والملح؟

أين ذهب ذلك الوفاء الذي كان يدفع الصديق ليقدم روحه مفتدياً صديقه ومنتصراً له.


ولعل السؤال يفرض نفسه اليوم كيف أختار صديقي؟




رد مع اقتباس
قديم 03-24-2017, 03:30 PM   #2


الصورة الرمزية الماسه حساسه

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية :
 أخر زيارة : 01-01-1970 (12:00 AM)
 المشاركات : n/a [ + ]
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



أج ــمل وأرق باقات ورودى
لردك الجميل ومرورك العطر
تــ ح ــياتيـ لكــ
كل الود والتقدير
دمت برضى من الرح ــمن
لك خالص احترامي


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:31 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012